27 أكتوبر 2018
برعاية معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة محافظ العاصمة .. "التنمية السياسية" يقيم ندوة جماهيرية عامة بعنوان "مواصفات المرشح المناسب"
تحت رعاية كريمة من معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة محافظ العاصمة ضمن "البرنامج الوطني للانتخابات 2018"، يقيم معهد البحرين للتنمية السياسية في الساعة السابعة والنصف مساء يوم الثلاثاء القادم الموافق 30 أكتوبر 2018م ندوة جماهيرية عامة بفندق الخليج، بعنوان "مواصفات المرشح المناسب"، وذلك بهدف توعية المواطنين حول آليات الاختيار الصحيح في الانتخابات وأثر ذلك في دعم المسيرة الديمقراطية.

تحت رعاية كريمة من معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة محافظ العاصمة ضمن "البرنامج الوطني للانتخابات 2018"، يقيم معهد البحرين للتنمية السياسية في الساعة السابعة والنصف مساء يوم الثلاثاء القادم الموافق 30 أكتوبر 2018م ندوة جماهيرية عامة بفندق الخليج، بعنوان "مواصفات المرشح المناسب"، وذلك بهدف توعية المواطنين حول آليات الاختيار الصحيح في الانتخابات وأثر ذلك في دعم المسيرة الديمقراطية.


وسيقدم الندوة كل من الإعلامي والناشط في وسائل التواصل الاجتماعي الأستاذ إبراهيم التميمي، والدكتورة دنيا أحمد أستاذة الاجتماع بجامعة البحرين، وتديرها الإعلامية ايمان مرهون؛ وستستعرض الندوة في محاورها أهمية المشاركة الانتخابية بوجه عام، ومعايير اختيار المرشح، وطرق المفاضلة بين المرشحين، ومن ثم طريقة اتخاذ القرار الصحيح.


وبهذه المناسبة، صرح السيد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي للمعهد، بأن الجانب التوعوي المخصص للجمهور (الناخبين) يعد أحد المحاور الرئيسية في "البرنامج الوطني للانتخابات 2018" درّب، الذي أطلقه المعهد بالتزامن مع الاستعدادات التي تشهدها مملكة البحرين لتنظيم انتخابات الفصل التشريعي الخامس لاختيار أعضاء مجلس النواب والمجالس البلدية.


وأشار أحمد إلى أن البرنامج خصص ضمن فعالياته مجموعة واسعة من الأنشطة التوعوية التي تشمل الندوات والمحاضرات في مختلف محافظات المملكة، ومن بينها ندوة "مواصفات المرشح المناسب"، وذلك في إطار ما يوليه المعهد من حرص على تنمية الوعي السياسي لدى المواطن، وتهيئته للمشاركة الفاعلة في العرس الانتخابي المقبل، بما يعزز من المسيرة الديمقراطية في المملكة.


وأكد أحمد أن قرار اختيار المرشح المناسب، الذي يستطيع التعبير عن تطلعات ناخبيه بكل أمانة ويعمل على تحقيقها، يعد من أصعب القرارات التي يقع على الناخب اتخاذها يوم إجراء الانتخابات، نظرًا لاحتدام المنافسة بين المترشحين خاصة في ظل تزايد أعداد المترشحين في الدورة الانتخابية الحالية والذي وصل إلى أكثر  من 500 مترشحًا للانتخابات النيابية والبلدية.


وأوضح أحمد أن ندوة "مواصفات المرشح المناسب" تسعى لتبسيط عملية الاختيار أمام الناخب من خلال اطلاعه على أهم المعايير الموضوعية التي يمكن أن يحتكم إليها في عملية الاختيار بطريقة عقلانية مدروسة. 


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

مواد ذات صلة