26 سبتمبر 2018
سعياً نحو بناء كوادر سياسية وإعلامية شبابية "التنمية السياسية" يقيم لقاء تعريفي بمسابقة كتابة الخطاب السياسي
يقيم معهد البحرين للتنمية السياسية يوم الإثنين القادم 1 أكتوبر 2018؛ محاضرة تعريفية بمقره بمنطقة أم الحصم، تتناول التعريف بمسابقة كتابة الخطاب السياسي وإنجازاتها، واستعراض لاهم مبادئ كتابة الخطاب السياسي، وذلك ضمن فعاليات النسخة الرابعة من مسابقة كتابة الخطاب السياسي في نسختها الرابعة.

يقيم معهد البحرين للتنمية السياسية  يوم الإثنين القادم 1 أكتوبر 2018؛ محاضرة تعريفية بمقره بمنطقة أم الحصم، تتناول التعريف بمسابقة كتابة الخطاب السياسي وإنجازاتها، واستعراض لاهم مبادئ كتابة الخطاب السياسي، وذلك ضمن فعاليات النسخة الرابعة من مسابقة كتابة الخطاب السياسي في نسختها الرابعة.


وبهذه المناسبة، صرح السيد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية بأن المعهد دأب منذ إطلاق مسابقة كتابة الخطاب السياسي على تنظيم سلسلة من المحاضرات التعريفية التي تستهدف شرائح الشباب من المهتمين بالمشاركة في المسابقة، من طلبة الجامعات وغيرهم، وذلك للتعريف بأهدافها وتشجيع الشباب البحريني على المشاركة فيها باعتبارها فرصة جيدة لتنمية مهاراتهم في مجال كتابة الخطاب السياسي، والذي يعتبر أداة مهمة في ممارسة العمل السياسي.


وأشار أحمد إلى حرص المعهد على التوجه إلى الشباب البحريني بباقة منوعة من الفعاليات التي تهدف إلى تنمية وصقل مهاراتهم، ومن بينها مسابقة كتابة الخطاب السياسي؛ التي نجحت خلال الأعوام الماضية في استقطاب اهتمام فئة الشباب واكتشاف مواهب بحرينية متميزة، كونها تلبي طموحاتهم للانخراط بفعالية في العمل السياسي الوطني و بناء قدراتهم في هذا المجال وإطلاق روح المنافسة والإبداع الفكري لإنتاج خطابات سياسية تتناول القضايا الهامة التي تهم المجتمع البحريني.


وأكد أحمد على أهمية المسابقة في حث وتحفيز الشباب البحريني على تنمية وإثراء مهاراتهم الفكرية والإبداعية، لإتقان فن كتابة الخطاب السياسي، وبالتالي تسهيل عملية الاتصال والتواصل مع الجمهور وامتلاك مهارات الخطابة الضرورية لكل من يريد الانخراط في العمل السياسي مستقبلا.


ونوه أحمد إلى أن المسابقة تتميز هذا العام بتوفير فرص تدريبية متخصصة للمشاركين الحاصلين على المراكز العشرة الأولى في مهارات الإلقاء التلفزيوني والإذاعي، كما سيحصل كافة المشاركون في المسابقة على دورة تدريبية في (مهارات القادة ورسالة الدولة)، بالإضافة الى الجوائز المادية المعلن عنها للفائزين الثلاث الأول وهي 1500 دينار للفائز الأول ، و 1000 دينار للفائز الثاني ، و خمسمائة دينار للفائز الثالث ،  داعيًا الشباب البحريني إلى الاستفادة من هذه الفرصة لصقل وتنمية مهاراتهم الخطابية وتعزيز قدرة الشباب على مخاطبة الجمهور وإقناعه برؤيتهم او برامجهم السياسية.


واعتبر أحمد المسابقة تدعيما لتوجهات مملكة البحرين نحو بناء كوادر سياسية وإعلامية قادرة على إثراء العمل السياسي، وتعزيز المكتسبات الديمقراطية التي تحققت في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى.


وسيشارك في تقديم المحاضرة كل من خالد فياض رئيس قسم التدريب والتأهيل السياسي، ومحمد الجهمي القائم بأعمال رئيس وحدة حقوق الانسان والمنظمات الدولية، ودانه بوهزاع باحث بوحدة حقوق الانسان والمنظمات الدولية، وسيقدمون خلالها العديد من العروض التعريفية التي تستعرض أهداف المسابقة وكيفية المشاركة فيها ومبادئ كتابة الخطاب السياسي.


تجدر الإشارة إلى أن تلقى الأعمال المشاركة في المسابقة سوف يكون عبر البريد الإلكتروني التالي contest@bipd.org على أن ترفق السيرة الذاتية والصورة الشخصية للمتسابق وأرقام التواصل الهاتفي وأعلى شهادة علمية نالها، والتخصص والوظيفة الحالية إن وجدت. علمًا بأن فترة تقديم الأعمال المشاركة في المسابقة بدأت في 1 سبتمبر وتستمر حتى 9 ديسمبر 2018 على أن يتم إعلان نتائج الفائزين بالمسابقة في الـ 26 من شهر ديسمبر المقبل.


وتتمثل شروط الاشتراك في المسابقة في أن يكون المتقدم بحريني الجنسية يتراوح عمره بين 18 و 33 سنة، ويحق للمتسابق الاشتراك بعمل واحد في أي موضوع سياسي وطني يعنى بالمجتمع البحريني، وأن يكون الخطاب باللغة العربية ومكتمل العناصر على ألا يتجاوز عدد كلماته 1000 كلمة، وألا يكون الخطاب قد فاز بمسابقات أخرى أو تم نشره إعلاميًا، أو حاصل على أي من جوائز المعهد في مسابقة كتابة الخطاب السياسي بنسخها الثلاث السابقة. علما بأن الأعمال المشاركة في المسابقة سيتم تحكيمها من قبل لجنة تحكيم متخصصة في المجال السياسي والأكاديمي والصحفي ومن الكوادر الوطنية المشهود لها بالخبرة والكفاءة.


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

مواد ذات صلة