7 نوفمبر 2018
يعد أول منصة الكترونية تجمع الناخبين بالمترشحين .. "التنمية السياسية" يدشن رسميًا تطبيق الهاتف "ساحة الناخبين" التفاعلي
في خطوة غير مسبوقة؛ دشن معهد البحرين التنمية السياسية صباح اليوم الأربعاء تطبيق للهواتف الذكية بعنوان "ساحة الناخبين"، والذي يعد أول منصة للتواصل الاجتماعي بين الناخبين والمترشحين، حيث يمكن للمواطنين تحميله مجانًا عبر موقع app.darrib.com ، ويقدم خدمات مميزة لكل من الناخبين والمترشحين للانتخابات النيابية والبلدية، والتي تعتمد بشكل كبير على نظام كسب النقاط واستبدالها في نهاية الانتخابات بجوائز قيّمة من شركة بتلكو الراعي الرسمي لهذا التطبيق، الذي يقدم لها المعهد كل الشكر والتقدير على هذه المبادرة.

في خطوة غير مسبوقة؛ دشن معهد البحرين التنمية السياسية صباح اليوم الأربعاء تطبيق للهواتف الذكية بعنوان "ساحة الناخبين"، والذي يعد أول منصة للتواصل الاجتماعي بين الناخبين والمترشحين، حيث يمكن للمواطنين تحميله مجانًا عبر موقع app.darrib.com  ، ويقدم خدمات مميزة لكل من الناخبين والمترشحين للانتخابات النيابية والبلدية، والتي تعتمد بشكل كبير على نظام كسب النقاط واستبدالها في نهاية الانتخابات بجوائز قيّمة من شركة بتلكو الراعي الرسمي لهذا التطبيق، الذي يقدم لها المعهد كل الشكر والتقدير على هذه المبادرة.


وحول تفاصيل البرنامج قال القائم بأعمال المدير التنفيذي للمعهد السيد أنور أحمد إن هذه المبادرة المبتكرة تهدف إلى بناء ساحة التقاء إلكترونية للناخبين والمترشحين، ومن خلال الدخول على التطبيق يستطيع الناخب الاطلاع على كافة الأخبار والمواد الإعلامية لجميع المترشحين، وكلما زاد التفاعل من المستخدم عزز من حظوظه للفوز بالجوائز المقدمة من بتلكو.


وأشار أحمد، إلى أن التطبيق ينقسم إلى قسمين، الأول للناخبين والثاني للمترشحين، لافتًا إلى أن التطبيق ميسر لكافة شرائح المواطنين والهدف الرئيسي منه هو إتاحة وصول الناخب للمترشحين لزيادة الوعي الانتخابي وتشجيع الناخبين على التفاعل، وقال إنه سيتضمن مستويات للناخبين المشاركين في التطبيق على أن يتم في نهاية الانتخابات منح جوائز للحاصلين على أعلى نقاط تفاعل على التطبيق مقدمة من شركة بتلكو الداعم للمشروع.


وحول أنشطة المترشحين على التطبيق أوضح أحمد أن أدوارهم تختلف عن الناخبين حيث سيمنح كل مترشح حسابًا خاصًا تم تصميمه لمساعدته في عرض برنامجه الانتخابي على الناخبين في دائرته، وذلك عبر اسم ورمز سري سيفتح لوحة قيادة تتيح له عدة خدمات لإيصال أفكاره للناخبين في دائرته، سواء برفع صور أو مقاطع فيديو أو برنامجه الانتخابي، أو الإعلان عن فعالياته التي سيقيمها، وطرح الأسئلة على الناخبين، كما يمكنه الاطلاع على كم التفاعل الحاصل على التطبيق بين المشتركين لقياس مستوى التقدم.


وبعد التسجيل في التطبيق يمكن للمستخدم أن يتعرف على المرشحين وأعداد الناخبين في دائرته الانتخابية من خلال عدة مهام في قسم التحديات، كما يمكن التعرف على المشاركين الآخرين في قسم لائحة المتصدرين، والاطلاع على آخر المستجدات والأحداث في الدائرة من خلال قسم الأخبار، كما يمكن الحصول على نقاط تفاعلية بمسح كود البرنامج QR Code في حال وصول الناخب لخيمة أحد المترشحين والذي سيظهر تفاعله الواقعي مع الانتخابات.


وعبر أحمد عن تطلعه إلى أن يسهم التطبيق بشكل فعال في دعم العملية الانتخابية، بما يوفره من إمكانات تكنولوجية حديثة تواكب روح العصر، لاسيما في ظل ما تتمتع به مملكة البحرين من بنية تكنولوجية متطورة وانتشار استخدام التكنولوجيا على نطاق واسع بين شعب البحرين.

مواد ذات صلة