19 ابريل 2017
احتفاءً باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف .. "التنمية السياسية" يطلق 9 كتب سياسية ودستورية وحقوقية
تأكيدًا على أهمية القراءة في تنمية الثقافة والوعي وتحقيق نهضة الأمم، يحتفي معهد البحرين للتنمية السياسية باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف؛ والذي يصادف يوم 23 أبريل الحالي؛ بإضافة مجموعة من أحدث إصداراته المطبوعة إلى المكتبة الوطنية، من الكتب والبحوث والدراسات التثقيفية والتوعوية في مجالات الثقافة السياسية والدستورية والحقوقية.

تأكيدًا على أهمية القراءة في تنمية الثقافة والوعي وتحقيق نهضة الأمم، يحتفي معهد البحرين للتنمية السياسية باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف؛ والذي يصادف يوم 23 أبريل الحالي؛ بإضافة مجموعة من أحدث إصداراته المطبوعة إلى المكتبة الوطنية، من الكتب والبحوث والدراسات التثقيفية والتوعوية في مجالات الثقافة السياسية والدستورية والحقوقية.


وتضم الإصدارات الجديدة للمعهد مجموعة من الكتب المتنوعة ما بين السياسي والحقوقي والدستوري، والتي تهدف إلى نشر وتنمية الوعي السياسي بين المواطنين وفقًا لأحكام الدستور ومبادئ ميثاق العمل الوطني، ودعمًا للباحثين في العديد من المجالات، حيث يحرص المعهد منذ إنشائه على دعم وتنمية الجهود البحثية بالمجالات السياسية والدستورية والحقوقية باعتبارها ركن أساسي في عملية التوعية والتثقيف السياسي وترسيخ دعائم التجربة الديمقراطية في المملكة.

وقد شكلت هذه الدراسات في مجملها طفرة كبيرة في إصدارات المعهد ساعد عليها مناخ الديمقراطية التي تعيشه المملكة، وتضافر جهود المعهد بالتعاون مع العديد من المؤسسات الوطنية لإصدار دراسات متخصصة تضيف للمكتبة البحرينية باقة متنوعة من الإصدارات التي شارك في إعدادها نخبة متميزة من الأكاديميين والباحثين والخبراء.


دليل الحملات الانتخابية .... دليل المرشح للانتخابات 


وضمت قائمة الإصدارات كتاب "دليل التخطيط للحملات الانتخابية" للدكتور أحمد الخزاعي، والذي يمثل دليلًا للمرشحين يوضح لهم الخطوات والإجراءات المهمة في التعامل مع الحملة الانتخابية والناخبين بهدف الوصول إلى قبة البرلمان أو المجالس البلدية، حيث يرى الكاتب إن عملية صياغة الحملة الانتخابية كخطة بناء منزل، فهي تحدد المشهد السياسي العام والاستراتيجية والموارد المطلوبة حتى الوصول إلى يوم الانتخابات.


ويستعرض الكتاب خطوات وضع خطة مكتوبة لحملة انتخابية، بدأها بدراسة مواقف الحملات السابقة، للحصول على الفرصة وإظهار حملته أمام الناخبين بأسلوب مختلف وبطريقة مختلفة عن الحملات الأخرى. وطالب د. الخزاعي في كتابه بضرورة تقييم واقع المناخ السياسي لوضع خطة استراتيجية ناجحة، ومعرفة كل ما يخص دائرته الانتخابية سواء من المصوتين أو الخصوم، مع تحديد هدف عام للحملة من خلال تحديد عدد الناخبين والأصوات المطلوبة لضمان الانتصار والنجاح في الانتخابات.


نحو قانون عالمي لحقوق الانسان 


كما صدر للمعهد، كتاب بعنوان "قانون حقوق الإنسان على المستويين الدولي والوطني" لأستاذ القانون الدولي العام المستشار الدكتور إسماعيل عبدالرحمن، والذي يمثل أهمية كبيرة ومرجع هام للمهتمين بقانون حقوق الإنسان على المستويين الدولي والوطني وذلك باعتبارها دراسة تأصيلية تحليلية لفكرة حقوق الإنسان وتحليل مكوناتها.

ويستند هذا الكتاب على معايير أساسية؛ أهمها ربط دراسة حقوق الإنسان بالقيم الأصيلة للمجتمع البحريني، والاهتمام بالواقع العملي من خلال ربط الدراسة بالممارسات العملية، وأخيرًا تجاوز الخلافات الأيدلوجية والمذهبية والتركيز على الحقوق الأساسية التي توائم طبيعة المجتمع البحريني والشريعة الإسلامية.


التواصل السياسي ... نحو علاقة إيجابية مع المواطن 


أما الكتاب الثالث ضمن سلسلة إصدارات المعهد، فهو كتاب "مهارات التواصل السياسي" لموسى عساف؛ حيث يتناول هذا الإصدار أحدث مفاهيم مهارات التواصل وأهميتها في الحياة الاجتماعية ومن ثم في الحياة السياسية، بالإضافة إلى عناصرها وأنواع الاتصال الفعال والتعريف بآلياته وأشكاله ومعوقاته، ويستعرض مهارات التواصل السياسي وكيفية اكتسابها والاستفادة منها في مخاطبة الجماهير وشرح عدد من القضايا والأفكار.  


كما تقدم الدراسة مقترحات وأفكار عن مهارات التواصل المباشر وغير المباشر والذي يتم في العادة عبر وسائل الإعلام المختلفة بشقيها التقليدي والحديث. كما تكمن أهمية الدراسة في تحديد المفاهيم الأساسية لتوعية المواطنين بمهارات التواصل الفعال والبناء كأحد المهارات التي يجب أن يمتلكها السياسي عمومًا وأعضاء المجالس المنتخبة خصوصًا. 


تدشين مشروع نشر رسائل الماجستير والدكتوراه 


وشملت إصدارات المعهد كذلك، كتاب "اختلاف المعرفة المكتسبة من وسائل الإعلام بين الجمهور البحريني" للباحث نواف أحمد عبدالله، وهو  يمثل باكورة مشروع معهد البحرين للتنمية السياسية نحو طباعة رسائل الماجستير والدكتوراة المتصلة بأهداف وسياسات المعهد، حيث تسلط الدراسة الضوء على مستوى المعرفة المكتسبة لدي الجمهور البحريني حول ميثاق العمل الوطني، حيث عرض الباحث في البداية المزايا التي منحها الميثاق من حريات واسعة وتقنينه لتأسيس الجمعيات الأهلية، وتدعيم مبدأ الفصل بين السلطات مع التأكيد على مبدأ استقلال القضاء، وتعديل تشكيل السلطة التشريعية لتتكون من مجلسين بدلًا عن مجلس واحد، وهو ما فتح الباب أمام التعديلات الدستورية الموسعة التي جرت في عام 2002م.


وتطرق الباحث بعد ذلك لعرض نتائج الدراسة الميدانيّة والتي شارك فيها الشباب من الجنسين وكان السؤال المحوري حول أهم وسائل الإعلام التي يعتمدون عليها في الحصول على المعلومات المتصلة بميثاق العمل الوطني وقد توصلت الدراسة إلى أن 90% من حجم من شملتهم العينة انهم يتابعون الأخبار والموضوعات المتعلقة بميثاق العمل الوطني في وسائل الإعلام المشار إليها. 


وأوضحت الدراسة أن الموضوعات المتعلقة بـ "المقومات الأساسية للمجتمع" و "الأمن الوطني" هي من أهم الموضوعات التي يفضل الجمهور البحريني متابعتها، تليها الموضوعات المتصلة بـ "نظام الحكم" و" الحياة النيابية"، وهذه الموضوعات يناقشها ويتفاعل معها الجمهور البحريني بحرية مع الأصدقاء أو زملاء العمل والأهل، وتمثل الصحافة والتلفزيون البحريني مصدر هام لتلك الموضوعات وذلك لعرضها وجهات نظر مختلفة. 


الموازنة العامة للدولة ... تحديات وحلول 


ومن ضمن إصدارات المعهد الحديثة، كتاب "دور السلطة التشريعية في تحليل واعتماد الميزانية العامة للدولة بمملكة البحرين"، للباحثين للدكتور أحمد إبراهيم البلوشي، و الاستاذ أحمد جاسم فراج، وتكمن أهمية هذه الدراسة في اعطاءها صورة كافية وشاملة لمفهوم الميزانية العامة وخطوات تطبيقها في مملكة البحرين، إذ ان الميزانية تعتبر أداة مالية تحدد سياسة الدولة وتدير مواردها وتمول مشاريعها وبرامجها الاقتصادية والاجتماعية، كما تسلط الدراسة الضوء على دور السلطة التشريعية في تحليل واعتماد الميزانية العامة للدولة بمملكة البحرين، وتقدم تعريف للميزانية العامة وعناصرها في ضوء التشريع البحريني، ومن ثم تطرح الدراسة أهم المشاكل التي تواجه خطوات إعداد الميزانية العامة للدولة، وأكدت الدراسة في خاتمتها على أهمية إدراك جميع من في الحكومة بالخطوات والآليات المتبعة لإعداد الميزانية وأن المسؤوليات مرتبطة برباط وثيق وعمل مرحلي متواصل مكمل لبعضه البعض.


الدبلوماسية البرلمانية .. صوت البرلمان في المحافل الدولية 


وصدر عن المعهد كذلك، كتاب "الدبلوماسية البرلمانية: الأهداف والآليات والأدوار" لرشيد أحمد راشد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة العلوم التطبيقية حيث يستعرض الكتاب الدور الدبلوماسي لمجلس النواب بمملكة البحرين ويؤكد الباحث أن دائرة المشاركة الشعبية في رسم سياسات الدولة قد اتسعت وبالتالي ظهرت الحاجة الى معرفة الأدوار والأنشطة التي يمارسها مجلس النواب البحريني في النطاق الدبلوماسي، كما تسعى الدراسة لمعرفة توجهات وأدوار الدبلوماسية البرلمانية البحرينية والعوامل المحلية والخارجية التي تؤثر على أداء مجلس النواب في ممارسة الدبلوماسية البرلمانية.  


وقد تناولت الدراسة تطور دور مجلس النواب البحريني في الحياة البرلمانية بشكل عام وتطور دور المجلس في مجال العلاقات الدبلوماسية، حيث يتشكل النشاط الدبلوماسي البرلماني من خلال مشاركة مجلس النواب في حل القضايا الإقليمية والدولية، والمشاركة في المؤتمرات البرلمانية والاتحادات البرلمانية العربية والإقليمية والدولية، وإنشاء لجان الصداقة البرلمانية مع شتى الأقطار والكيانات الدولية.


الدور السياسي لوسائل التواصل الاجتماعي 


اما عن وسائل التواصل الاجتماعي ودورها السياسي فقد كانت موضوع الدراسة الصادرة باسم الدكتورة لولولا بودلامه والتي حملت عنوان  "استخدامات الشباب البحريني لشبكات التواصل الاجتماعي خلال أحداث 2011" والتي حاولت الباحثة من خلالها معرفة إلى أي مدى كان تأثير شبكات التواصل الاجتماعي الإلكترونية على الشباب البحريني خلال الأحداث التي وقعت في مملكة البحرين عام 2011م، وذلك من خلال تحليل محتوى شبكات التواصل الاجتماعي وعرض ملخص للنتائج التي تم التوصل إليها، وكان أهمها إن شبكات التواصل الاجتماعي هي من أكثر الوسائل الإعلامية التي أستخدمها الشباب لاستقاء المعلومات خلال أحداث مملكة البحرين، واحتل "تويتر" المرتبة الأولى، تلاه "البلاك بيري ماسنجر والواتس أب". وأشارت الكاتبة إلى اعتماد الشباب البحريني أثناء الاحداث التي مرت بها مملكة البحرين على استقاء معلوماتهم من شبكات التواصل الاجتماعي حيث اعتمد عليها أكثر من 48% من أفراد العينة.


وقد  أوصت د. بودلامة بأهمية تثقيف الشباب البحريني عبر وسائل الإعلام المختلفة بأهمية الاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي وخصوصًا خلال الأزمات، وطالبت بدعوة قادة الرأي وكتاب الأعمدة وخطباء المساجد إلى توعية الشباب والناشئة بأهمية الاستخدام الأمثل لهذه الشبكات 


دور الاعلام في التنمية السياسية ... نحو تعزيز لدور المواطن في المشاركة السياسية 


كما صدر عن المعهد كتاب "الإعلام العربي والتنمية السياسية"، للدكتورة علياء العزي، وهي دراسة تحاول إيضاح واقع التطور الإعلامي ودوره في التنمية السياسية؛ عبر القيام بدراسة الواقع العربيّ، ومدى تأثر الرّأي العامّ في الإعلام بأحداث المشاركة السياسيّة الّتي لا يمكن لها أن تتم إلّا عبر إشراك المواطن في هذه العمليّة.  


وأوضحت الدراسة أن وسائل الإعلام تساهم في عملية التنشئة وتنمية الأفراد في المجتمع العربي وأنها تسهم في عملية التوعية السياسية ويظهر بقوة في الدول التي لها مستوى ثقافي ووعي جيد، ليساعد على استيعاب هذه التأثيرات بمرونة من أجل الإسهام في صناعة القرار.


ورصدت الدراسة دور شبكات التواصل الاجتماعي في المجتمع العربي، ودورها على مستوى التحريض والتجنيد وتعبئة القوى السياسية، أو في مجال تناول المعلومات وتبادلها واستغلالها في تحقيق أهداف سياسية.


القرار السياسي .... صوت الدولة الحديثة


وضمت قائمة إصدارات المعهد كذلك، كتاب "صناعة القرار السياسي" للباحثة زهرة صالح، والذي يسلط الضوء على واحدة من أكثر القضايا السياسية التي تشغل حيزًا من الاهتمام في مختلف الأنظمة السياسية نظرًا لتأثيراته المباشرة وغير المباشرة على كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي علاقة الدولة بمحيطها الخارجي، حيث تركز الدراسة على تعريف القارئ على طيبعة وهياكل صناعة القرار السياسي في النظم السياسية المختلفة والعوامل المؤثرة على اتخاذ القرار سواء كانت داخلية أو خارجية، والمؤسسات المناط بها مسئولية اتخاذ القرار.


كما يسلط الكتاب الضوء على أجهزة صنع القرار السياسي، ومراحل وخطوات صناعته ومعوقاته مع استعراض نماذج لبعض التجارب العالمية في هذا المجال. كما يستعرض الكتاب آليات اتخاذ القرارات السياسية في مملكة البحرين في ضوء مسيرتها الديمقراطية التي واكبت المشروع الإصلاحي الذي أطلقه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله. 


وفي النهاية فان معهد البحرين للتنمية السياسية يتطلع  إلى أن تسهم هذه المجموعة من الإصدارات الحديثة في تعزيز جهوده لنشر الوعي السياسي، في ظل ما يشكله الكتاب من أهمية كمصدر لمختلف فروع العلم والمعرفة والثقافة الإنسانية، لاسيما وأن إصدارات المعهد باتت تشكل مرجعًا للمهتمين والباحثين في مجال العلوم السياسية والقانونية، ولمتابعة تطورات المشروع الإصلاحي وما حققه من مكتسبات ديمقراطية.


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

مواد ذات صلة