6 أكتوبر 2017
في ورشة نظمها "التنمية السياسية" بالتعاون مع "أمانة النواب" .. الزايد تؤكد أهمية العمل الفني لأمانة النواب في تطوير الأداء التشريعي
أكدت المحامية الأستاذة دلال الزايد عضو مجلس الشورى خلال ورشة عمل "دور الموظفين الفنيين في دعم اللجان البرلمانية" يومي 4-5 أكتوبر الحالي، أن تقدم وتطور أداء الأمانة العامة لمجلس النواب يسهم بشكلٍ مباشر في جودة العمل التشريعي للبرلمان وسمعة المؤسسة الدستورية، معتبرة أن الدعم الفني يمثل مفتاح النجاح والإتقان والانجاز والجودة.

أكدت المحامية الأستاذة دلال الزايد عضو مجلس الشورى خلال ورشة عمل "دور الموظفين الفنيين في دعم اللجان البرلمانية" يومي 4-5 أكتوبر الحالي، أن تقدم وتطور أداء الأمانة العامة لمجلس النواب يسهم بشكلٍ مباشر في جودة العمل التشريعي للبرلمان وسمعة المؤسسة الدستورية، معتبرة أن الدعم الفني يمثل مفتاح النجاح والإتقان والانجاز والجودة.


وكانت الورشة التي أقامها معهد البحرين للتنمية السياسية ضمن برنامج الدعم البرلماني لأمانة النواب بنسختها الثانية، قد تضمنت شرح الأسس الأولية للدعم الفني، وفي مقدمتها بناء وتكوين فريق عمل مناسب، يتمتع بروح الفريق والأداء الجماعي، وقادر على أداء المهام المكلف بها، بالإضافة إلى أهمية تدريب الفريق على أداء العمل بطرق ابتكارية ومواكبة التغيرات التكنولوجية، والعمل على خلق بيئة عمل لأعضاء الفريق تتسم بمزيد من التحفيز للحصول على أفضل ما لدى الموظف من مهارات وخلق الدوافع عبر مكافأة  الإبداع على الإنتاج والسلوك الفعال.


وأوضحت الزايد أهمية دور موظفو الدعم الفني من مستشارين وأمناء سر اللجان  والباحثين، وموظفي العلاقات العامة والإعلام، في خدمة عمل اللجان البرلمانية باعتبارهم أشخاصًا يمتلكون التخصص والمعرفة والخبرات وتجمعهم مسؤولية مشتركة في انجاز المهام المكلفين بها بحكم وظائفهم والتزامهم المشترك بأهداف المجلس.


كما أشارت الزايد إلى ضرورة تمتع موظفو الدعم الفني بعدة خصائص أهمها سرعة الأداء ودقة وجودة العمل، ومراعاة الصياغة اللغوية الصحيحة، والقدرة على التصرف في المواقف المختلفة، والقدرة والاستعداد للتطور، و تنمية القدرات التحليلية في توثيق محاضر الاجتماعات واستخلاص نتائجها.

وقد تخللت الورشة العديد من التدريبات على طرق صياغة تقارير اللجان وكيفية توفير مصادر المعلومات لأعضاء مجلس النواب .بالإضافة إلى مواصفات فريق العمل الناجح وكيفية اتخاذ القرار تحت ضغط .

 

بدورهم أكد المشاركون أن الورشة ركزت بشكل عملي على تطوير المهارات الضرورية للموظف الفني بما يدعم دوره في خدمة العمل التشريعي والرقابي في مجلس النواب، وذلك من خلال محاورها التي شملت تنظيم دور الموظفين الفنيين، كيفية اختيار الفريق المعاون منهم، وآليات تنظيم عملهم، معربين عن تقديرهم لجهود معهد البحرين للتنمية السياسية في تقديم الدعم والإسناد التدريبي للأمانة العامة لمجلس النواب.


يذكر ان هذه هي الورشة الثانية من سلسلة ورش عمل برنامج الدعم البرلماني لموظفي النواب والذي تمتد ورشة على مدى عام كامل يتم تقديم من خلاله تسعة ورش عمل في العديد من الموضوعات القانونية والإعلامية والسياسية المتصلة بعمل موظفي المجلس التشريعي .

مواد ذات صلة